مشاكل الامن السيبراني

عند حدوث هجوم قد يبدو في الوهلة الأولى وكأنه سلوك طبيعي و من ثم من الممكن  أن تتأخر في الكشف عنه ومعالجته، تعرف على كيفية كشف مشاكل الامن السيبراني وتحليل الاستجابة وسلوك المستخدم في الامن السيبراني لشركتك.

مشاكل الامن السيبراني

ماذا نعني بالكشف عن مشاكل الامن السيبراني؟

تشير الحادثة الأمنية إلى الأنظمة والموارد التي تعرضت لهجوم سيبراني ما أو إذا  تمت إساءة استخدامها، أيضًا قد تكون الهجمات الصغيرة جزءًا من هجوم أوسع وأشمل. هذه الحوادث أو هجمات الامن السيبراني تؤثر سلبًا على سمعة المؤسسة وفي بعض الأحيان تضعف ميزانيتها، مما يستدعي أهمية الكشف عن حوادث الامن السيبراني مبكرًا قبل أن تتعقد المشاكل وبالتالي يصعب حلها. إن تقليل متوسط الوقت في اكتشاف مشاكل الامن السيبراني له أولوية قصوى ؛لأن في هذه الفترة سيحاول فيها المهاجم الاستفادة من عملية الاختراق وتحقيق الهدف الذي أتى من أجله. لكن هل تعلم أن متوسط الوقت للكشف عن الهجوم هو 95 يوم! هذا ليس سريعًا بما فيه الكفاية فثلاثة أشهر وقت كثير جدًا للمهاجم، تتغلب حلول إدارة المعلومات والأحداث الأمنية (SIEM) على هذه التحديات المتوفرة في برنامج Log360 من مانج انجين.

التحقيق في حوادث الامن السيبراني

جرائم الامن السيبراني تشبه الجرائم التي تحدث في أمر الواقع مثل الاختطاف (فيروسات الفدية) أو السرقة والنهب (تسريب المعلومات الحساسة) وتحدث هذه الجرائم لأجهزة الكمبيوتر والشبكات والأجهزة المحمولة وتختلف هذه الجرائم من حيث أنه لا يشترط على المهاجم الإقامة في منطقة جغرافية معينة. ففي يوليو من العام 2021 استهدف مخترقون الشركة الأمريكية Kaseya لتكنولوجيا المعلومات ببرنامج فدية أثر أيضًا على 1500 شركة حول العالم حيث طلبوا دفع 70 مليون دولار لاستعادة الخدمات، إن ذلك الهجوم لم يميز أحدًا عن الأخر فقد تضررت أنظمة صحية ومدارس ومصانع وحتى أنابيب نفط منه.

كيف يمكن لبرنامج Log360 كشف مشاكل الامن السيبراني؟

تشير التقارير الأخيرة على أن عملية كشف حوادث الامن السيبراني قد تستغرق 170 يومًا للكشف عن ملابساتها و39 يومًا لاحتواء المشكلة وفي المتوسط 43 يوم لإصلاحها، وبرنامج Log360 يدير الأحداث والمعلومات بفعالية عالية وذلك بغرض تقليل الوقت في كشف حوادث الامن السيبراني ومحاولة الاستجابة لحوادث الامن السيبراني بأسرع وقت ممكن.

مراقبة سلامة الملفات

إن الملفات في الشبكة أو في النظام هي حجر الأساس، حيث أنها قد تحتوي على معلومات حساسة قد تضر الشركة في حال تسريبها، لذا بعد أن يصل المخترق إلى النظام فسيحاول التغيير في الملفات وتتبع هذه التغييرات تضمن لك كشف حوادث الامن السيبراني والاستجابة لها بسرعة. التغييرات التي سيخلقها المهاجم غير مصرحة تتضمن تعديل الملفات أو إعادة التسمية أو حذفها وإنشاء الملفات والمجلدات أو حتى الوصول إلى ملفات معينة. لذا يراقب برنامج Log360 سلامة الملفات بحثًا عن أي انتهاكات باستمرار مع إصدار تنبيهات بشأنها وتحليل الاستجابة لحوادث الامن السيبراني.

محرك ارتباط سجل الأحداث

بعض المؤسسات الكبيرة تتعامل يوميًا مع ملايين السجلات ومع ازديادها قد يكون الأمر صعب في دحر عمليات الدخول المشبوهة وكشف حوادث الامن السيبراني لذلك يحتمل الوقوع في الخطأ أكثر حيث أن أغلب طرق الهجوم تكون من خلال استغلال نقاط الضعف في النظام بالتالي الوصول إلى البيانات المهمة. لكن عند استخدام محرك الارتباط المتوفر في برنامج Log360 فسيأخذ هذه الأمور على محمل الجد لأنه يكشف حوادث الامن السيبراني من خلال تحليل أنماط الأنشطة للتنبؤ بالخروقات الأمنية القادمة مثلًا عند الكشف عن هجوم cryptojacking سيلاحظ البرنامج تثبيت برنامج غير معروف مع ارتفاع لدرجة حرارة الجهاز واستخدام لـ CPU لفترات طويلة وغير عادية. أيضًا تحليل الاستجابة لحوادث الامن السيبراني الذي يقدّمه برنامج Log360 سيتيح الوصول إلى معلومات دقيقة عن الحسابات والأجهزة المتأثرة جرّاء عملية الاختراق.

تحليل سلوك المستخدم في الامن السيبراني

بعكس محرك ارتباط السجل الذي يتبع قائم من القواعد للكشف عن الدخلاء، فإن UEBA أي (تحليل سلوك المستخدم والكيان) يركز على مراقبة أنشطة المستخدم الغير عادية في الشبكة، حيث يرصد الانحرافات ويحدد درجة خطورتها. فعلى سبيل المثال دخل مستخدم ما في الشبكة في ساعات متأخرة خارج أوقات العمل واستطاع الوصول إلى معلومات حساسة ففي هذه الحالة ستنطلق تحذيرات بوجود خطر كبير تصل إلى مسؤولي الأمن في الشبكة في أسرع وقت لكي يتعاملوا مع الموقف.