حماية الهاتف من الاختراق

نحن نستخدم هواتفنا المحمولة طيلة الوقت، فهي جزء من يومنا الذي أصبح لا غنى عنه، ولهذا فإن حفظ بياناتنا الشخصية وحمايتها أصبح أمرًا حتميًا، خاصة إذا كنت تدير من هاتفك تطبيقات تتعلق بإدراة أعمالك والتواصل مع موظفيك.

بحسب العديد من الإحصائيات، فإن بمعدل 39 ثانية تحدث محاولة اختراق للبيانات عبر الإنترنت، كمأ أن أكثر من 24 ألف تطبيق يُحذف يوميًا من على متاجر المحمول بسبب خرقه للمعايير العالمية لحفظ البيانات الشخصية.

تلك الإحصائيات تبدو مُقلقة جدًا، وتؤكد على ضرورة أن يكون لدينا استراتيجية خاصة لحفظ بياناتنا عبر الأجهزة المحمولة من المحاولات المستميتة لسرقة البيانات ونشر الفيروسات ومحاولات الدخول غير مشروعة للأجهزة الإلكترونية المختلفة.

8 نصائح هامة لحماية الهاتف من الاختراق

  • كلمة السر

السر دائمًا يكمن حول كلمة السر، فلا يمكن أبدًا أن تحمل جهاز محمول دون أن يكون له كلمة سر، بالإضافة إلى سبل التوثيق الأخرى مثل (بصمة الأصابع أو خاصية التعرف على الوجه). 

30% من مستخدمي الأجهزة المحمولة يتعرضون لسرقة بياناتهم نتيجة لاختيار كلمة سر ضعيفة، ولتجنب ذلك، من الأفضل دائمًا استخدام كلمة سر مُعقدة مكونة من الأرقام والحروف والرموز بدلًا من كلمة مرور سهلة يمكن تخمينها بسهولة. وللحفاظ على مستوى عالٍ من الأمان، غير قفل جهازك بانتظام ولا تشاركه مع أي حد.

  • تشفير بياناتك

لمنع الوصول إلى بيانات العمل الخاصة بك، فَعل إمكانية التشفير على الجهاز. باستخدام التشفير، يمكنك التأكد من أنه حتى إذا تم سرقة جهازك، لن يتم الوصول إلى بياناتك دون إدخال كلمة السر للتشفير. ومعظم الهواتف الذكية المعاصرة  الآن تأتي مع قدرات التشفير المدمجة التي يمكن تمكينها بسهولة في إعدادات الأجهزة.

  • استخدم تطبيق VPN

استخدم خدمة VPN موثوقة عندما ترغب في الوصول إلى شبكة الخاصة لشركتك أو الوصول إلى أي بيانات سرية. فتطبيقات VPN تعمل على تشفير كافة تحركاتك وأنشطتك التي تفعلها عبر الإنترنت، مما قناة اتصال خاصة وآمنة وأثناء استخدام شبكات Wi-Fi المفتوحة أو الاتصالات البعيدة، يحمي ضد التنصت ويحفظ بياناتك.

  • حدث التطبيقات ونظام جهازك المحمول بانتظام

حدث نظام التشغيل والتطبيقات المختلفة بانتظرم، وأي تحديثات خاصة بحماية الأجهزة المحمولة. تقدم الشركات المُنصنعة للأجهزة المحمولة ومطورو التطبيقات تحديثات لمعالجة مخاوف الأمان وإصلاح الثغرات الأمنية. إذا كنت ترغب في التأكد من أن لديك أحدث برنامج أو نظام على جهازك المحمول الذي قد يُوفر نظام حماية أقوى، أتح خاصية التحديث التلقائي حتى يُخبرك متى توفر أي نسخة جديدة من نظام التشغيل.

  • استخدم إمكانية المصادقة لتأكيد حماية بياناتك (2FA)

فَعل خاصية مصادقة ذات عاملين لحساباتك وتطبيقاتك المتعلقة بالعمل. توفر مصادقة ذات عاملين حماية إضافية ضد الوصول غير المشروع عن طريق المطالبة بخطوة ثانية للتأكد من الشخص الذي يرغب في الدخول إلى الشبكة أو التطبيقات، مثل رمز خاص يُرسل إلى جهازك، وبالتالي، حتى في حالة تسريب كلمة المرور، فإنه فرصة المهاجمين في الوصول إلى بياناتك لاتزال ضئيلة لأن هناك خطوة أخرى لتأكيد الهوية.

  • استخدم تطبيقات الآمان الموثوق بها

استثمر في تطبيق يحمي جهازك المحمول من أي هجمات محتملة، تلك التطبيقات تعمل على كشف الفيروسات وتوفير تجربة التصفح الآمن وتتبع الجهاز عن بُعد ومسح بياناته. ابحث عن برنامج أمان موثوق يتناسب مع احتياجات شركتك، ثم اقرأ التعليقات والترشيحات من خبراء في المجال، وتأكد من تحديثه بانتظام. يمكن أن يساعد تنفيذ هذه الخطوة بسهولة في رفع مستوى عملية الحماية لجهازك المحمول.

  • لا تتفاعل مع أي بريد إلكتروني لا تعرف مصدره

تشير الإحصائيات إلى أن هناك ما يقرب من 3.4 مليار رسالة بريد إلكترونية تهدف إلى سرقة بيانات المستخدمين حول العالم، فالرسائل الإلكترونية الخبيئة هو النوع الأكثر انتشارًا من الجرائم الإلكترونية. وبالتالي من الضروري أن تتخذ خطوات جادة نحو حماية أمن موظفيك وشركتك ومنع وصول تلك الرسائل، أو وضع نظامًا يعمل كجدار حماية ضد تلك رسائل البريد المُزعجة.

  • تأكد من حفظ البيانات الخاصة بشركتك في مكان آمن

لا تحتفظ بجميع بيانات العمل الهامة على جهازك المحمول. ولكن فكر في استخدام مواقع مشاركة الملفات الخاصة بشركتك أو خدمات تخزين سحابية آمنة، حيث توفر شركات تخزين السحابة ميزات أمان قوية، مثل التشفير وضوابط الوصول والنسخ الاحتياطي للبيانات. وهكذا، يتم الحفاظ على بياناتك المتعلقة بالعمل آمنة ومتاحة حتى لو فقدت جهازك أو تم اختراقه.

ونظراً لأن القرصنة يستهدفون باستمرار الأجهزة المحمولة، فمن الضروري وضع حماية الجهاز المحمول من أولوياتنا، فالأجهزة المحمولة عرضة للخطر بنفس قدر أجهزة الكمبيوتر، بل وأحيانًا هي أكثر عُرضة للاختراق، من خلال التطبيقات غير الآمنة والهندسة الاجتماعية لاستهدف الأشخاص، والهجمات الإلكترونية من خلال البريد الإلكتروني، والهجمات على شبكات الواي فاي، وما إلى ذلك.

بغض النظر عما إذا كنت تتحمل مسؤولية أمن المؤسسة أو تسعى لحماية جهازك الشخصي، فمن الضروري اتباع نهج استباقي ووقائي. فمثلًا ابدأ بإستخدام كلمات مرور قوية، وكن حذرًا ناحية تحميل أي تطبيق، ثم انتقل إلى تنفيذ التدابير الأخرى الأكثر تقدمًا مثل استخدام vpn وغير ذلك.

No comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.