CRM

ما هى الهندسة الاجتماعية ؟طرقها وكيف تتجنبها

ما هى الهندسة الاجتماعية ؟طرقها وكيف تتجنبها

هل سمعت من قبل عن الهندسة الاجتماعية ؟ إذا كانت الإجابة بالنفي، فأنت بالتأكيد قد واجهت على الأقل أحد هذه المواقف:

  • يصل لك بريد إلكتروني يخبرك فيه صاحب الرسالة أن لديه ثروة ضخمة ولكنها للأسف محجوزة لسبب أو لآخر، ويريد منك أن ترسل له بياناتك البنكية حتى يتمكن من تحويل المبلغ إليك ثم تعيد تحويله له، لأنه يثق بك ثقة كبيرة، واختارك أنت عن جميع البشرية لأنك تبدو شخص أمين وذو خلق.
  • رسالة تصل إلى جوالك أو عبر البريد الإلكتروني تخبرك أن أحدهم يحاول اختراق حسابك على الفيس بوك وعليك تغيير كلمة السر الآن.
  • رسالة تصلك عبر تطبيق الواتس أب تخبرك أن شركة الواتس اب قررت تنفيذ خطوة جديدة لحماية بياناتك وعليك إرسال كلمة السر التي ستصل إليك.

لو كنت من مستخدمي هذا الفضاء الإلكتروني الشاسع فأنت بلا شك صادفت موقف مشابه المذكورة أعلاه، أو ربما جميعهم.

هذا بالضبط ما يسمى ب الهندسة الاجتماعية،  والذي يستهدف مرتكبيها نوع مختلف من الاحتيال من أجل إيهام الضحايا بصدق حجته، وبعدها يحصل على البيانات لتبدأ سلسلة من الابتزاز والنصب بغرض الحصول على المال.

الهندسة الاجتماعية

في هذا الموضوع سوف نتحدث باستفاضة عن  ما هي قصة الهندسة الاجتماعية  وما أنواعها، وكيف يستغلها المحترفون من أجل سرقة البيانات، وكيف نتجنب تلك الهجمات السيبرانية، فتابع القراءة.

ماذا تعني الهندسة الاجتماعية ؟

في كتاب Social Engineering أو الهندسة الاجتماعية ، يتحدث الكاتب الأمريكي كرستوفر هادناجي عن الهندسة الاجتماعية  للهكر وفن اختراق العقل البشري، ويعرفها على أنها مجموعة من الأنماط والسلوكيات البشرية التي نمارسها بقصد أو دون قصد، والتي يستخدمها المختصون عامة في التسويق لإقناع الجمهور بمنتج بعينه والترويج لمؤسسات، كما تستخدم في عالم السياسة من أجل كسب تأييد الجماهير، كما يستخدمها الأطباء في بعض الأحيان لحث مرضاهم على اتباع نظام غذائي معين على سبيل المثال من أجل صحتهم.

أما الجانب السلبي لل الهندسة الاجتماعية هى أن المحتالين وعصابات الاختراق الإلكتروني تستخدمها من أجل استغلال نقاط الضعف في عقلية المستخدم من أجل تحقيق أهدافهم وتوجيه الأشخاص على شبكة الإنترنت لتنفيذ خططهم التخريبية، لذلك نجد أن القرصنة الإلكترونية تعتمد اعتمادًا أساسيًا على هذا العلم.

وبالتالي فإن المهندسين الاجتماعيين قد يكونوا هم الأشخاص المعنيين بحماية أمن البيانات وحفظ المعلومات إلكترونيًا عن يد المخربين، ومن الممكن أيضًا أن يكونوا هم أنفسهم المخربين، وفي هذه الحالة يكون تأثيرهم أكثر خطورة من القرصنة.

كيف يستخدم المهندس الهندسة الاجتماعية لخدمة أهدافه؟

إذا عرفنا مما سبق أهمية هذا المجال وخطورته في نفس الوقت، ولكن نريد أن نستوضح أكثر عن مهام المهندس الاجتماعي، وطبيعة عمله، وكيف يتعامل مع الضحية من أجل جمع المعلومات واستغلالها بعد ذلك، أو حتى حفظها آمنة بعيدًا عن هجمات الأمن السيبراني.

1-جمع المعلومات

باختلاف نوايا المهندس الاجتماعي وأغراضه، فإن ما يبحث عنه هو المعلومات، فمهما كانت تلك المعلومات بسيطة، فهو يدرك أهمية حفظها، فربما قد يحتاجها مستقبلًا.

لذلك فهو يرسخ كل تركيزه عن كيفية جمع تلك المعلومات وتنظيمها، ثم تحليلها لمعرفة ما يمكن استنتاجه من هذا الكم من البيانات الذي أصبح متوفر على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.

2-تقديم حقائق واستنتاجات

يبدأ المهندس الاجتماعي في ترتيب تلك المعلومات واستخدام أدوات خاصة لتحليلها من أجل الحصول على حقائق واستنتاجات ذو مغزى.

فأحيانًا يبدأ المهندس الاجتماعي في إجراء محادثات مع ضحاياه تبدو صادقة وودودة، ولكنه في الوقت ذاته يبدأ في استخلاص المعلومات منه دون أن يشعر الطرف الآخر بأي مصدر تهديد له، فغالبًا ما يكون محترفي الهندسة الاجتماعية أشخاص يتمتعون بسرعة البديهة والإنصات للآخرين.

وتتبع تلك السياسة أغلب أجهزة الاستخبارات العالمية وذلك من أجل كسب ثقة الطرف الأخر وإرضاء غروره، ومن ثم يبدأ في الحديث عن الكثير من المعلومات المهمة سواء عن حياته أو عن الأشخاص الذين يعرفهم.

3-انتحال الهوية

من أكثر السبل انتشارًا في الفضاء الإلكتروني، كما أنها أخطرها، حيث ينتحل هذا المهندس أو المقرصن شخصية أخرى من أجل استخلاص المعلومات من الطرف الأخر، وذلك بالطبع بعد أن يجمع المهندس كافة المعلومات اللازمة عن تلك الشخصية حتى يتمكن من الرد بعفوية وسريعًا على أي سؤال أو استفسار، وحتى يقنع الضحية بخدعته حتى يحصل على ما يريد.

ما هي أنواع الهندسة الاجتماعية وهجماتها؟

بالتأكيد يوجد أنواع للهندسة الاجتماعية والتي يستخدمها المقرصنون من أجل اختراق العقول والحصول على المعلومات الكافية للإيقاع بالضحية وسرقة بياناته وفي أحيان كثير أمواله، وهنا سنوضح أشهر أنواع الهندسة الاجتماعية.

  • اصطياد الضحية

يستغل المقرصن في هذه الحالة فضول الضحية، فيقدم له أحد الوعود الكاذبة من أجل الإيقاع بالضحية في المصيدة وسرقة بياناته الشخصية أو التلاعب بالنظام الأمني من خلال إرسال رابط يحمل فيروس إلكتروني ليبدأ في سحب البيانات من الجهاز الإلكتروني.

وليس بالضرورة أن تحدث محادثة فعلية بين المقرصن وضحيته، ولكنه يكفي أن ينشر إعلان على مواقع إلكترونية مختلفة، تحمل رسالة تجذب انتباه المستخدم للضغط على الرابط أو تحميل تطبيق يكون نافذة هذا المهندس لاختراق الجهاز.

  • سكير وير Scarware

نوع أخر من أشكال البرمجيات الخبيثة، والتي غالبًا ما تتضمن إنذار كاذب بوجود فيروس اختراقي لجهازك، أو تهديد بأن جهازك مراقب، والتي توجه المستخدمين لتحميل برنامج لحماية جهازك، والذي يكون هذا البرنامج هو التهديد بحد ذاته.

  • الهجوم الإلكتروني Pretexting

نوع آخر يستخدمه المقرصنون من أجل الحصول على البيانات الشخصية للطرف الآخر سواء إلكترونيًا أو باستخدام أي وسيلة للتواصل مع الضحية مثل هاتفيًا، بإرسال رسالة نصية ينتحل فيه المقرصن شخصية أخرى، ويسعى لاستخراج البيانات من الضحية.

وهنا يحاول المهاجم إقناع المستخدم بضرورة مشاركة تلك البيانات من أجل إجراء مهمة عاجلة شديدة الأهمية.

طرق تجنب هجمات الهندسة الاجتماعية

نظرًا لما تحمله تلك الهجمات من خطورة بالغة سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات، وجب التحصين ضد هجمات الهندسة الاجتماعية، ومحاولة استخدام أي أدوات من أجل حفظ بياناتك أنت وأسرتك أو حتى شركتك من تلك القرصنة الخبيثة.

  • عدم مشاركة بياناتك الشخصية مع أي شخص حتى وإن كان محل ثقة، وخاصة بياناتك البنكية.
  • لا تضغط على أي روابط تصلك من أي شخص، حتى وإن كان صديقك المقرب -قد يكون حسابه اخترق بالفعل، وأنت الضحية القادمة.
  • لا تضغط على أي ملفات تصلك عبر البريد الإلكتروني، فهي أشهر السبل المستخدمة عالميًا لنشر البرامج الخبيثة.
  • استخدم تقنيات حديثة لترشيح رسائل البريد التي تصل إليك، حيث تؤدي تلك التقنيات وظيفة حارسك الشخصي، لترسل أي رسالة مرسلة من جهة مجهولة الهوية إلى ملف الرسائل المزعجة في البريد الإلكتروني.
  • احرص على تثبيت برامج حماية من الفيروسات فعالة وذات سمعة طيبة، أو استعن بأحد الشركات المتخصصة في الأمن السيبراني لتساعدك على تلك المهمة.

إذا كان لديك أي استفسار بخصوص البرامج التي تضمن حماية بيانات شركتك ضد الهجمات السيبرانية المنظمة، أو أحد الحلول التكنولوجية المحترفة لتحصين أجهزتك وأجهزة الموظفين في مؤسستك من محترفي الهندسة الاجتماعية، تواصل معنا الآن.

دعائم التقنية - أطلب العرض

إذا كنت ترغب في أن يقوم فريق الدعم الفني الخاص بنا في دعائم التقنية بعمل عرض توضيحي عبر الويب لميزات المنتج ، فيرجى ملء النموذج أدناه. سيتم أيضًا الرد على أسئلتك الفنية.

الاسئلة الشائعة

عند الطلب أو التسجيل في موقعنا، قد يُطلب منك إدخال اسمك، عنوان بريدك الإلكتروني، رقم هاتفك، اسم الشركة أو تفاصيل أخرى لمساعدتك في تجربتك

نقوم بجمع المعلومات منك عندما تقوم بطلب شراء، أو الاشتراك في النشرة الإخبارية، أو إدخال معلومات على موقعنا.

قد نستخدم المعلومات التي نجمعها منك عند التسجيل، أو عند إجراء عملية شراء، أو عند الاشتراك في النشرة الإخبارية، أو عند الاستجابة لاستبيان أو رسائل تسويقية، أو عند تصفح الموقع، أو استخدام بعض ميزات الموقع الأخرى، بالطرق التالية:

  • لتخصيص تجربتك ولنتمكن من تقديم نوعية المحتوى وعروض المنتجات التي تهمك بشكل أكبر.
  • لتحسين موقعنا على الويب لخدمتك بشكل أفضل.
  • لإدارة المسابقات والعروض الترويجية والاستبيانات وميزات الموقع الأخرى.
  • لإرسال رسائل بريد إلكتروني دورية بشأن طلبك أو منتجات وخدمات أخرى.
  • للمتابعة بعد التواصل (الدردشة المباشرة، البريد الإلكتروني أو استفسارات الهاتف).
  • يتم فحص موقعنا بشكل منتظم للكشف عن ثغرات الأمان والثغرات المعروفة بهدف جعل زيارتك للموقع أكثر أمانًا قدر الإمكان.
  • نحن نستخدم فحص البرامج الضارة بشكل منتظم.
  • تتم حفظ معلوماتك الشخصية خلف شبكات آمنة ويمكن الوصول إليها فقط من قبل عدد محدود من الأشخاص الذين لديهم صلاحيات الوصول الخاصة إلى هذه الأنظمة، ويتعين عليهم الحفاظ على سرية المعلومات. بالإضافة إلى ذلك، يتم تشفير جميع المعلومات الحساسة/الائتمان التي تقدمها عبر تقنية SSL (طبقة المقابس الآمنة).
  • نقوم بتنفيذ مجموعة متنوعة من تدابير الأمان عندما يقوم المستخدم بإدخال أو إرسال أو الوصول إلى معلوماته للحفاظ على سلامة معلوماتك الشخصية.
  • تتم معالجة جميع المعاملات من خلال مزود بوابة ولا تتم تخزينها أو معالجتها على خوادمنا.

We do not sell, trade, or otherwise transfer to outside parties your Personally Identifiable Information.

 

We do not include or offer third-party products or services on our website.

 

Google’s advertising requirements can be summed up by Google’s Advertising Principles. They are put in place to provide a positive experience for users.

Google, as a third-party vendor, uses cookies to serve ads on our site. Google’s use of the DART cookie enables it to serve ads to our users based on previous visits to our site and other sites on the Internet. Users may opt-out of the use of the DART cookie by visiting the Google Ad and Content Network privacy policy.

We have implemented the following:

  • Google Display Network Impression Reporting
  • Demographics and Interests Reporting

We, along with third-party vendors such as Google use first-party cookies (such as the Google Analytics cookies) and third-party cookies (such as the DoubleClick cookie) or other third-party identifiers together to compile data regarding user interactions with ad impressions and other ad service functions as they relate to our website.

Opting out:

Users can set preferences for how Google advertises to you using the Google Ad Settings page. Alternatively, you can opt out by visiting the Network Advertising Initiative Opt-Out page or by using the Google Analytics Opt-Out Browser Add-on.

How does our site handle Do Not Track signals?

We honor Do Not Track signals and Do Not Track, plant cookies, or use advertising when a Do Not Track (DNT) browser mechanism is in place.

Does our site allow third-party behavioral tracking?

It’s also important to note that we do not allow third-party behavioral tracking

COPPA (Children Online Privacy Protection Act)

  • When it comes to the collection of personal information from children under the age of 13 years old, the Children’s Online Privacy Protection Act (COPPA) puts parents in control. The Federal Trade Commission, United States’ consumer protection agency, enforces the COPPA Rule, which spells out what operators of websites and online services must do to protect children’s privacy and safety online.
  • We do not specifically market to children under the age of 13 years old.
  • Do we let third-parties, including ad networks or plug-ins, collect PII from children under 13

The Fair Information Practices Principles form the backbone of privacy law in the United States and the concepts they include have played a significant role in the development of data protection laws around the globe. Understanding the Fair Information Practice Principles and how they should be implemented is critical to comply with the various privacy laws that protect personal information.

In order to be in line with Fair Information Practices we will take the following responsive action, should a data breach occur:

We will notify you via email

  • Within 7 business days

We will notify the users via in-site notification

  • Within 7 business days

We also agree to the Individual Redress Principle which requires that individuals have the right to legally pursue enforceable rights against data collectors and processors who fail to adhere to the law.

This principle requires not only that individuals have enforceable rights against data users, but also that individuals have recourse to courts or government agencies to investigate and/or prosecute non-compliance by data processors.

The CAN-SPAM Act is a law that sets the rules for commercial email, establishes requirements for commercial messages, gives recipients the right to have emails stopped from being sent to them, and spells out tough penalties for violations.

We collect your email address in order to:

  • Send information, respond to inquiries, and/or other requests or questions
  • Process orders and to send information and updates pertaining to orders.
  • Send you additional information related to your product and/or service
  • Market to our mailing list or continue to send emails to our clients after the original transaction has occurred.

To be in accordance with CAN-SPAM, we agree to the following:

  • Not use false or misleading subjects or email addresses.
  • Identify the message as an advertisement in some reasonable way.
  • Include the physical address of our business or site headquarters.
  • Monitor third-party email marketing services for compliance, if one is used.
  • Honor opt-out/unsubscribe requests quickly.
  • Allow users to unsubscribe by using the link at the bottom of each email.

If at any time you would like to unsubscribe from receiving future emails, you can email us at

  • Follow the instructions at the bottom of each email and we will promptly remove you from ALL correspondence.