CRM

كيف سيصبح شكل الحياة فى العالم الإفتراضى؟

كيف سيصبح شكل الحياة فى العالم الإفتراضى؟

كيف تبدو “ميتافيرس” ؟ وما الذي ينتظرنا؟

خلال الفتره الماضية ومنذ إعلان مارك زوكربيرج، مؤسس فيس بوك” عن نيته إطلاق العالم الإفتراضي المتكامل يحمل اسم “ميتافيرس” ونحن نحترق شوقًا (أو ربما رعبًا، بحسب موقفك من تلك التكنولوجيا القادمة) لرؤية هذا العالم.

ولكن ماذا تعني “ميتافيرس” أو “metaverse”؟

لنبدأ بأصل كلمة “ميتافيرس” أو “metaverse” وما تعنيه تلك الكلمة المستجدة على كافة اللغات وليست فقط العربية.

العالم الإفتراضى

وصف نيل الميتافيرس في الرواية على أنها عالمًا افتراضيًا يزوره البشر من خلال نظارات العين التكنولوجية، بالضبط مثل تصور زوكربيرج عن عالمه المقبل، حيث تشارك الأفراد في الرواية في هذا العالم الإفتراضى عبر شخصيات مجسدة ليعيشوا تجربة واقعية وغير واقعية في آن واحد.

الرواية تخبرنا أن البشرية اختارت المشاركة في ميتافيرس للهروب من واقعهم البائس، فالشخصية الرئيسية وبطلة الرواية والتي لقبت ب 

Hiro Protagonist أي “بطل هيرو” في محاولة لإيقاف فيروس الكمبيوتر الذي تسبب في تلفًا خطيرًا في أجزاء من المخ، والذي أدى إلى إدمان جميع البشرية للتواجد على الحواسيب والهواتف الذكية وغيرها.

بل إن الرواية تشابهت مع الواقع الذي نحياه الآن بالتنبؤ بأن العملة المشرفة ستكون العملة الرسمية لشراء أي عقار أو أصول في metaverse، وهو ما يحدث في الواقع في blockchain  أو سلسلة الكتل حاليًا. 

إذا كيف ستبدو حياتنا داخل العالم الافتراضي “ميتافيرس”

بحسب تعريف مدونة “Meta”، فإن ميتافيرس هو التطور القادم لوسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن تلك المنصة التي لم ترى النور بعدها تواجه الكثر من الانتقادات اللاذعة حول العالم الذي بات غير واثق في خطط زوكربيرج.

حيث ذكر عالم الإعلام دوغلاس روشكوف أن الدعوة الذي يوجهها مارك للعالم للدخول إلى ميتافيرس ما هي إلا محاولة للهروب من فيس بوك، فهو يدعونا أن ننسى ما خلفته منصاته الإلكترونية من دمار، فالميتافيرس ماهي إلا شبكة تواصل افتراضية لديها أهداف معلنة وغير معلنة، ولكن جميعها ينطوي على تضخيم ثروات مارك ومستثمرين آخرين، وأن نتخلى عن إنسانيتنا.

قد يكون ذلك هذا تقييمًا قاسيًا، ولكنه ينطوي على بعض الحقيقة.

ولكن علينا التأكيد على أنه ليست فقط مارك هو من يتولى مهمة خلق هذا العالم الافتراضي المتكامل، فالكثير من الشركات تصارع الزمن من أجل الكشف عن عوالمها المثيرة أيضًا مثل Google و Roblox و Microsoft، والجميع يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق هذا الحلم الكبير، والذي قد يكُشف عنه خلال بضع أشهر أو ربما أسابيع، لا أحد يعلم.

إلا أن مارك هو من يقود تلك الجماهير الغفيرة في الوقت الحالي.

إذا كي نجيب على سؤالك كيف ستبدو حياتنا في وجود ميتافيرس، يوضح زوكربيرج أن هذا العالم سيكون إنترنت متجسد بمعنى أنه بدلًا من عرض المحتوى ستكون أنت بذاتك فيه. 

يؤكد مارك وحلفائه من كبار الشركات الإلكترونية أن metaverse سيمثل طفرة حقيقة في حياتنا مشابهه لما أحدثه برمجة وأرشفة المواقع “دوت.كوم” في التسعينيات، عندما اندفع الجميع لشراء أسماء النطاقات، ولذلك لا عجب عندما نرى الكثير من الأفراد والمؤسسات بدأت بالفعل في شراء قطع أراضي في ميتافيرس وقاموا بتسجيل أحقيتهم وتركوا أعلامهم هناك.

 ولكن على الجانب الآخر، فإن هذا العالم يثير الكثير من التساؤلات حول الخصوصية والأمان والسياسة العامة داخل العالم الإفتراضى.

فعلى سبيل المثال، سيكون من الصعب إحكام السيطرة على الأفراد أو رقابة أي اعتداءات، بل إن صحيفة فاينانشيال تايمز ذكرت أن تعديل سلوك الأشخاص في ميتافيرس سيكون أمرًا مستحيل عمليًا، لأنه ببساطة فشلت جميع وسائل التواصل الاجتماعي في السيطرة على الآثار المجتمعية السلبية التي كانت هي السبب الرئيسي في وجودها وخاصة Facebook و Instagram و TikTok، فمن المتوقع أن يكون معدلات المضايقات والاعتداء والتحرشات أكبر بكثير.

ناهيك عن الإدمان المحتمل لاستخدام مثل تلك المنصات.

وذلك ببساطة لأن metaverse تعتمد في الأساس على blockchain والتي لا يوجد لديها أي سلطة مركزية، بمعنى أنه حتى في حالة السرقة لن تتمكن من اللجوء لأي سلطة لحمايتك واستعادة أصولك.

ليس هذا فقط…

سيعاني العالم بالتأكيد من طفرة في زيادة عمليات الاحتيال والتصيد وسرقة العملات المشفرة مثلما حدث بالضبط خلال حقبة التسعينات مع بداية انطلاق الإنترنت، حيث استغلت الكثير من الجهات المشبوه عدم إلمام المستخدمين بطبيعة الإنترنت، فأنشأوا العديد من المواقع المفبركة من أجل سرقة بيانات المستخدمين وحساباتهم البنكية.

كذلك ستظهر الكثير من عمليات الهندسة الاجتماعية لخداع الأشخاص، لذلك علينا أن نكون مستعدين لما نحن بصدده ولا نقع في فخ الاحتيال مرة أخرى.

في النهاية لا علينا أن نأمل خيرًا كثيرًا من ذلك العالم الإفتراضى، فبحسب صحفية الجادريان البريطانية، ميتافيرس لن تكون سوى محاولة جديدة للاستفادة من البيانات لصالح فيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، فهي ستقدم للعوام على أنها تجربة ممتعة يملؤها الإثارة ولا يجب أن تفوتك ولكن في النهاية هو مستقبل يحدده جشع الشركات، ولكن في النهاية سيعاني المستخدمون من تأثيرات مروعة تتشابه كثيرًا مع رواية إنتجت عام 1992!

دعائم التقنية - أطلب العرض

إذا كنت ترغب في أن يقوم فريق الدعم الفني الخاص بنا في دعائم التقنية بعمل عرض توضيحي عبر الويب لميزات المنتج ، فيرجى ملء النموذج أدناه. سيتم أيضًا الرد على أسئلتك الفنية.

الاسئلة الشائعة

عند الطلب أو التسجيل في موقعنا، قد يُطلب منك إدخال اسمك، عنوان بريدك الإلكتروني، رقم هاتفك، اسم الشركة أو تفاصيل أخرى لمساعدتك في تجربتك

نقوم بجمع المعلومات منك عندما تقوم بطلب شراء، أو الاشتراك في النشرة الإخبارية، أو إدخال معلومات على موقعنا.

قد نستخدم المعلومات التي نجمعها منك عند التسجيل، أو عند إجراء عملية شراء، أو عند الاشتراك في النشرة الإخبارية، أو عند الاستجابة لاستبيان أو رسائل تسويقية، أو عند تصفح الموقع، أو استخدام بعض ميزات الموقع الأخرى، بالطرق التالية:

  • لتخصيص تجربتك ولنتمكن من تقديم نوعية المحتوى وعروض المنتجات التي تهمك بشكل أكبر.
  • لتحسين موقعنا على الويب لخدمتك بشكل أفضل.
  • لإدارة المسابقات والعروض الترويجية والاستبيانات وميزات الموقع الأخرى.
  • لإرسال رسائل بريد إلكتروني دورية بشأن طلبك أو منتجات وخدمات أخرى.
  • للمتابعة بعد التواصل (الدردشة المباشرة، البريد الإلكتروني أو استفسارات الهاتف).
  • يتم فحص موقعنا بشكل منتظم للكشف عن ثغرات الأمان والثغرات المعروفة بهدف جعل زيارتك للموقع أكثر أمانًا قدر الإمكان.
  • نحن نستخدم فحص البرامج الضارة بشكل منتظم.
  • تتم حفظ معلوماتك الشخصية خلف شبكات آمنة ويمكن الوصول إليها فقط من قبل عدد محدود من الأشخاص الذين لديهم صلاحيات الوصول الخاصة إلى هذه الأنظمة، ويتعين عليهم الحفاظ على سرية المعلومات. بالإضافة إلى ذلك، يتم تشفير جميع المعلومات الحساسة/الائتمان التي تقدمها عبر تقنية SSL (طبقة المقابس الآمنة).
  • نقوم بتنفيذ مجموعة متنوعة من تدابير الأمان عندما يقوم المستخدم بإدخال أو إرسال أو الوصول إلى معلوماته للحفاظ على سلامة معلوماتك الشخصية.
  • تتم معالجة جميع المعاملات من خلال مزود بوابة ولا تتم تخزينها أو معالجتها على خوادمنا.

We do not sell, trade, or otherwise transfer to outside parties your Personally Identifiable Information.

 

We do not include or offer third-party products or services on our website.

 

Google’s advertising requirements can be summed up by Google’s Advertising Principles. They are put in place to provide a positive experience for users.

Google, as a third-party vendor, uses cookies to serve ads on our site. Google’s use of the DART cookie enables it to serve ads to our users based on previous visits to our site and other sites on the Internet. Users may opt-out of the use of the DART cookie by visiting the Google Ad and Content Network privacy policy.

We have implemented the following:

  • Google Display Network Impression Reporting
  • Demographics and Interests Reporting

We, along with third-party vendors such as Google use first-party cookies (such as the Google Analytics cookies) and third-party cookies (such as the DoubleClick cookie) or other third-party identifiers together to compile data regarding user interactions with ad impressions and other ad service functions as they relate to our website.

Opting out:

Users can set preferences for how Google advertises to you using the Google Ad Settings page. Alternatively, you can opt out by visiting the Network Advertising Initiative Opt-Out page or by using the Google Analytics Opt-Out Browser Add-on.

How does our site handle Do Not Track signals?

We honor Do Not Track signals and Do Not Track, plant cookies, or use advertising when a Do Not Track (DNT) browser mechanism is in place.

Does our site allow third-party behavioral tracking?

It’s also important to note that we do not allow third-party behavioral tracking

COPPA (Children Online Privacy Protection Act)

  • When it comes to the collection of personal information from children under the age of 13 years old, the Children’s Online Privacy Protection Act (COPPA) puts parents in control. The Federal Trade Commission, United States’ consumer protection agency, enforces the COPPA Rule, which spells out what operators of websites and online services must do to protect children’s privacy and safety online.
  • We do not specifically market to children under the age of 13 years old.
  • Do we let third-parties, including ad networks or plug-ins, collect PII from children under 13

The Fair Information Practices Principles form the backbone of privacy law in the United States and the concepts they include have played a significant role in the development of data protection laws around the globe. Understanding the Fair Information Practice Principles and how they should be implemented is critical to comply with the various privacy laws that protect personal information.

In order to be in line with Fair Information Practices we will take the following responsive action, should a data breach occur:

We will notify you via email

  • Within 7 business days

We will notify the users via in-site notification

  • Within 7 business days

We also agree to the Individual Redress Principle which requires that individuals have the right to legally pursue enforceable rights against data collectors and processors who fail to adhere to the law.

This principle requires not only that individuals have enforceable rights against data users, but also that individuals have recourse to courts or government agencies to investigate and/or prosecute non-compliance by data processors.

The CAN-SPAM Act is a law that sets the rules for commercial email, establishes requirements for commercial messages, gives recipients the right to have emails stopped from being sent to them, and spells out tough penalties for violations.

We collect your email address in order to:

  • Send information, respond to inquiries, and/or other requests or questions
  • Process orders and to send information and updates pertaining to orders.
  • Send you additional information related to your product and/or service
  • Market to our mailing list or continue to send emails to our clients after the original transaction has occurred.

To be in accordance with CAN-SPAM, we agree to the following:

  • Not use false or misleading subjects or email addresses.
  • Identify the message as an advertisement in some reasonable way.
  • Include the physical address of our business or site headquarters.
  • Monitor third-party email marketing services for compliance, if one is used.
  • Honor opt-out/unsubscribe requests quickly.
  • Allow users to unsubscribe by using the link at the bottom of each email.

If at any time you would like to unsubscribe from receiving future emails, you can email us at

  • Follow the instructions at the bottom of each email and we will promptly remove you from ALL correspondence.