CRM

كيف يمكن مواجهة الشائعات الإلكترونية في العصر الرقمي؟

كيف يمكن مواجهة الشائعات الإلكترونية في العصر الرقمي؟

هل يمكن أن تتخيل حياتك اليوم دون الإنترنت؟
بالطبع لا. ولا أنا ولا أحد.

الشائعات الالكترونية

الاتصال الرقمي بات ضرورة ملحة تقوم عليه اقتصادات العالم، وفور حدوث أي خطأ في الاتصال قد تتوقف الحياة لعدة أيام حتى نتمكن من التوصل إلى طريقة أخرى.
ومع ذلك ومع التهديد السيبراني الذي تقع فيه كبار الشركات ضحايا للمقرصنين أصبح الأمر لا يدعو للتفاؤل. فبيانات الشركات والمؤسسات مهما صغرت أو عظمت دائمًا تحت التهديد، الكثيرون يتربصون للوصول إلى أي مواطن ضعف حتى يتمكنوا من سرقة أي معلومات حساسة تفيد في عملية ابتزاز مستقبلية أو حتى لسرقة بيانات العملاء لاستخدامها لصالح شركات أخرى منافسة.
بل والأسوء أن الأفراد كذلك باتوا مهددين، ليس فقط من المقرصنين ولكن من الكيانات التكنولوجية العملاقة.

فبياناتك تعني لهم الكثير، هم يريدونها بشدة من أجل أهداف تسويقية أو حتة تجسسية.
(دعونا لا ننسى قضية التدخل الروسي من أجل توجيه الناخبين في الولايات المتحدة عبر منصات التواصل الاجتماعي من أجل إنجاح دونالد ترامب عام 2018)

العالم الإلكتروني أصبح أشبه بالفوضى.. ولكن لماذا
ما لا يدعو للشك أن الفضاء الإلكتروني لا يحظى بثقة الكثير من المستخدمين، حتى وإن بدى أن حياتهم الافتراضية أهم من حياتهم الواقعية، حتى وإن كانوا يقضون ساعات في تصفح الانستجرام ورفع مقاطع مضحكة على تيك توك، أو مشاهدة فيديوهات اليوتيوب.
هذا ما تؤكده الكثير من الدراسات والأبحاث على جمهور الانترنت من دول متعددة. ففي عام 2019، أجرى مركز ابتكار الحوكمة الدولية في كندا عام 2019 دراسة استهدفت 25 ألف من مستخدمي الإنترنت حول العالم، لمعرفة مدى رضاء الجمهور على مستوى الآمان في العالم الرقمي.

حوالي 75% من عينة الدراسة لا يشعرون بالآمان عند استخدامهم مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتر وغيرها.

هذا يبدو منطقيًا للغاية على الأقل بالنسبة لي، وسأشرح لك أسبابي.

الشائعات الإلكترونية في مواقع التواصل الاجتماعي في العصر الرقمي

كم مرة قرأت خبرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، ثم أعدت نشره، لتكتشف بعد ذلك كذب هذا الخبر؟
الكثير بالطبع.
كم مرة شاركت مواقع التواصل الاجتماعي في تأزيم الأوضاع السياسية والاقتصادية لدول بأكملها بسبب نشر تلك الشائعات المضللة؟
مرات عديدة بالطبع.

فوائد مواقع التواصل الاجتماعي كثيرة للغاية، لاشك في ذلك، ولكن ماذا عن أضرارها؟ كثيرًا أيضًا.
أصبحت تلك المواقع تشكل خطرًا على الصحة النفسية لدى الكثيرين، هناك فيض من الأخبار السلبية طيلة الوقت بعضها صحيح والآخر من وحي خيال كاتبه.

التضليل الإلكتروني

يشمل هذا التضليل الإلكتروني تواصل المقرصنين مع ضحاياهم ومحاولة إيهامهم بمعلومات خاطئة حتى يحصلوا على معلومات حساسة يستغلونها بعد ذلك في سرقة أموال أو بيانات أو ابتزاز المستخدمين لتنفيذ طلباتهم غير المشروعة.

البرامج الخبيثة

تحميل البرامج الخبيثة سواء بقصد أو دون قصد والتي تستهدف سرقة البيانات والوصول إلى معلومات شخصية أو حتى تدمير الأجهزة والأنظمة مما يترتب عليه مخاطر أمنية واقتصادية ضخمة خاصة على مستوى الشركات والكيانات الهامة.

والآن هل يمكن استعادة الثقة في عصر الشائعات الإلكترونية؟

لقد شهد العالم طفرة في زيادة الهجمات السيبرانية خلال الأعوام الماضية وخاصة خلال فترة الجائحة بعد أن أصبح وسيلة التواصل الوحيدة هو الإنترنت. بل أن سبل القرصنة أصبحت أسهل ومتوفرة على نطاق أوسع وأشد خطورة، فيمكن لأي شخص ذو مهارات محدودة أن يشن هجومًا له أبعاد خطيرة.

ولذلك،هناك الكثير من الإجراءات التي يمكن اتخاذها لإعادة جزءًا ولو بسيط من الثقة في العالم الإلكتروني، تقع المسؤولية على عاتق المنصات التي تسمع بنشر تلك الأخبار المزيفة وكذلك الدول وسبل محاربة أصحاب أعمال القرصنة وزيادة تأمين الفضاء الإلكتروني ليكون مساحة تجمع العالم أجمع بلا قلق من أي تداعيات، وذلك على النحو التالي:

توفير تقنيات أكثر دقة للكشف عن الأخبار المزيفة وعدم السماح لإطلاق أي محتوى دون أن يتوفر فيه معايير محددة.
(طور الفيس بوك تقنية حديثة للتعرف على الأخبار المفبركة، حيث يرسل إشعارًا لك في حال ساهمت في نشر محتوى مفبرك ثم يحذفه، إلا أن هذا لا ينطبق على كافة الأخبار، ولا يزال الفيس بوك يمثل مساحة غير آمنة بسبب كثرة محتوى الكراهية والتعليقات المسيئة)
وضع تشريع واضح وحازم تتمثل له كافة الدول يستهدف محاربة نشر أي أخبار غير صحيحة لردع تلك الظاهرة من أجل إتاحة محتوى أكثر دقة.

الاستثمار في تقنيات الأمن السيبراني لفحص أي رسائل خبيئة أو كشف أي محاولات لابتزاز الأشخاص.

إتاحة فريق أمني محترف يدعم أي حالات تقع ضحية للمقرصنين، سواء كان هذا الفريق محلي أو دولي توفره شبكات التواصل الاجتماعي لوضع حد لتلك الظاهرة المتزايدة.

يمكننا في شركة دعائم التقنية ان نقدم لك الدعم اللازم الذي تبحث عنه، لدينا فريق عمل متميز سيقدم لك العون اللازم من أجل تأمين كافة بيانات شركتك بل واكتشاف أي خروقات في النظام الداخلي وسد تلك الثغرات من خلال برامج الحماية من الهجمات الالكترونية التي نقوم بتوفيرها للشركات في المملكة العربية السعودية. اعرف اكثر عن خدماتنا

دعائم التقنية - أطلب العرض

إذا كنت ترغب في أن يقوم فريق الدعم الفني الخاص بنا في دعائم التقنية بعمل عرض توضيحي عبر الويب لميزات المنتج ، فيرجى ملء النموذج أدناه. سيتم أيضًا الرد على أسئلتك الفنية.

الاسئلة الشائعة

عند الطلب أو التسجيل في موقعنا، قد يُطلب منك إدخال اسمك، عنوان بريدك الإلكتروني، رقم هاتفك، اسم الشركة أو تفاصيل أخرى لمساعدتك في تجربتك

نقوم بجمع المعلومات منك عندما تقوم بطلب شراء، أو الاشتراك في النشرة الإخبارية، أو إدخال معلومات على موقعنا.

قد نستخدم المعلومات التي نجمعها منك عند التسجيل، أو عند إجراء عملية شراء، أو عند الاشتراك في النشرة الإخبارية، أو عند الاستجابة لاستبيان أو رسائل تسويقية، أو عند تصفح الموقع، أو استخدام بعض ميزات الموقع الأخرى، بالطرق التالية:

  • لتخصيص تجربتك ولنتمكن من تقديم نوعية المحتوى وعروض المنتجات التي تهمك بشكل أكبر.
  • لتحسين موقعنا على الويب لخدمتك بشكل أفضل.
  • لإدارة المسابقات والعروض الترويجية والاستبيانات وميزات الموقع الأخرى.
  • لإرسال رسائل بريد إلكتروني دورية بشأن طلبك أو منتجات وخدمات أخرى.
  • للمتابعة بعد التواصل (الدردشة المباشرة، البريد الإلكتروني أو استفسارات الهاتف).
  • يتم فحص موقعنا بشكل منتظم للكشف عن ثغرات الأمان والثغرات المعروفة بهدف جعل زيارتك للموقع أكثر أمانًا قدر الإمكان.
  • نحن نستخدم فحص البرامج الضارة بشكل منتظم.
  • تتم حفظ معلوماتك الشخصية خلف شبكات آمنة ويمكن الوصول إليها فقط من قبل عدد محدود من الأشخاص الذين لديهم صلاحيات الوصول الخاصة إلى هذه الأنظمة، ويتعين عليهم الحفاظ على سرية المعلومات. بالإضافة إلى ذلك، يتم تشفير جميع المعلومات الحساسة/الائتمان التي تقدمها عبر تقنية SSL (طبقة المقابس الآمنة).
  • نقوم بتنفيذ مجموعة متنوعة من تدابير الأمان عندما يقوم المستخدم بإدخال أو إرسال أو الوصول إلى معلوماته للحفاظ على سلامة معلوماتك الشخصية.
  • تتم معالجة جميع المعاملات من خلال مزود بوابة ولا تتم تخزينها أو معالجتها على خوادمنا.

We do not sell, trade, or otherwise transfer to outside parties your Personally Identifiable Information.

 

We do not include or offer third-party products or services on our website.

 

Google’s advertising requirements can be summed up by Google’s Advertising Principles. They are put in place to provide a positive experience for users.

Google, as a third-party vendor, uses cookies to serve ads on our site. Google’s use of the DART cookie enables it to serve ads to our users based on previous visits to our site and other sites on the Internet. Users may opt-out of the use of the DART cookie by visiting the Google Ad and Content Network privacy policy.

We have implemented the following:

  • Google Display Network Impression Reporting
  • Demographics and Interests Reporting

We, along with third-party vendors such as Google use first-party cookies (such as the Google Analytics cookies) and third-party cookies (such as the DoubleClick cookie) or other third-party identifiers together to compile data regarding user interactions with ad impressions and other ad service functions as they relate to our website.

Opting out:

Users can set preferences for how Google advertises to you using the Google Ad Settings page. Alternatively, you can opt out by visiting the Network Advertising Initiative Opt-Out page or by using the Google Analytics Opt-Out Browser Add-on.

How does our site handle Do Not Track signals?

We honor Do Not Track signals and Do Not Track, plant cookies, or use advertising when a Do Not Track (DNT) browser mechanism is in place.

Does our site allow third-party behavioral tracking?

It’s also important to note that we do not allow third-party behavioral tracking

COPPA (Children Online Privacy Protection Act)

  • When it comes to the collection of personal information from children under the age of 13 years old, the Children’s Online Privacy Protection Act (COPPA) puts parents in control. The Federal Trade Commission, United States’ consumer protection agency, enforces the COPPA Rule, which spells out what operators of websites and online services must do to protect children’s privacy and safety online.
  • We do not specifically market to children under the age of 13 years old.
  • Do we let third-parties, including ad networks or plug-ins, collect PII from children under 13

The Fair Information Practices Principles form the backbone of privacy law in the United States and the concepts they include have played a significant role in the development of data protection laws around the globe. Understanding the Fair Information Practice Principles and how they should be implemented is critical to comply with the various privacy laws that protect personal information.

In order to be in line with Fair Information Practices we will take the following responsive action, should a data breach occur:

We will notify you via email

  • Within 7 business days

We will notify the users via in-site notification

  • Within 7 business days

We also agree to the Individual Redress Principle which requires that individuals have the right to legally pursue enforceable rights against data collectors and processors who fail to adhere to the law.

This principle requires not only that individuals have enforceable rights against data users, but also that individuals have recourse to courts or government agencies to investigate and/or prosecute non-compliance by data processors.

The CAN-SPAM Act is a law that sets the rules for commercial email, establishes requirements for commercial messages, gives recipients the right to have emails stopped from being sent to them, and spells out tough penalties for violations.

We collect your email address in order to:

  • Send information, respond to inquiries, and/or other requests or questions
  • Process orders and to send information and updates pertaining to orders.
  • Send you additional information related to your product and/or service
  • Market to our mailing list or continue to send emails to our clients after the original transaction has occurred.

To be in accordance with CAN-SPAM, we agree to the following:

  • Not use false or misleading subjects or email addresses.
  • Identify the message as an advertisement in some reasonable way.
  • Include the physical address of our business or site headquarters.
  • Monitor third-party email marketing services for compliance, if one is used.
  • Honor opt-out/unsubscribe requests quickly.
  • Allow users to unsubscribe by using the link at the bottom of each email.

If at any time you would like to unsubscribe from receiving future emails, you can email us at

  • Follow the instructions at the bottom of each email and we will promptly remove you from ALL correspondence.